نزول الدم بعد الدوره بعشر ايام هل اصلي

نزول الدم بعد الدوره بعشر ايام هل اصلي أن الدورة الشهرية أمر طبيعي يحدث للفتيات في سن معينة ، ودليل على سلامة صحتهن ، وتختلف أيام الدورة من فتاة إلى أخرى. والبعض يبقى ليومين والبعض الآخر خمسة عشر يوما ، وخلال هذه الفترة لا تستطيع المرأة أن تصوم ولا تصلي ، وبالتالي تنقطع عنها ، وبما أن الأيام تختلف من امرأة إلى أخرى ، فمن الصعب تحديد يوم معين في اليوم. أي الاستحمام ممكن ، لكن ما يلزم الصلاة بعد انتهاء الحيض هو رؤية الطهارة ، وهذا ما يمتزج عند بعض النساء ، فبعضهن يعانين من اضطرابات الدورة الشهرية. وبالتالي مرة لها ومرة ​​لا مرة وتستمر هكذا على مدار الشهر.

اسباب الدورة الشهرية بعد 18 يوم

بعض النساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية أو يعانين من بعض المشاكل النفسية قد يتذبذب الحيض لديهن خلال الشهر ، وقد يأتي ذلك مرتين في الشهر ، وهذا يزعج المرأة ويجعلها تطلب العلاج من هذه المشكلة ، ويزيد الشك فيها. يمكن اعتبارها دورة أم لا ، وهناك أقوال عديدة ولكن دعونا نتعرف على أسباب هذا الدم الذي يأتي بعد فترة الحيض:

  • استخدام موانع الحمل الهرمونية ، حيث تستخدم بعض النساء وسائل منع الحمل التي تعتبر السبب الرئيسي للنزيف المتقطع ، وهذا يحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من استخدام موانع الحمل.
  • النزيف من انغراس البويضة الملقحة: قد يصاحب انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم نزيف بعد عدة أيام من الدورة الشهرية.
  • استخدام وسائل منع الحمل الطارئة ، إذ تضطر بعض النساء إلى استخدام حبوب منع الحمل بعد الجماع لمنع الحمل ، وهذا يلعب دورًا مهمًا في حدوث النزيف عند النساء.
  • الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً.
  • الإصابة ببعض السرطانات المتعلقة بالرحم وعنق الرحم.
  • الوصول إلى مرحلة العمر الآمن ، كما في فترة الدخول الأخيرة ، تكون الدورة متقطعة ، وهذا أمر طبيعي.

نزول الدم بعد الدوره بعشر ايام هل اصلي

تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية في فترة معينة حيث قد يتعرضن للإجهاض ، ربما بعد الاغتسال مرة أخرى خلال فترة الحيض. وفي هذه الحالة يصعب عليها التمييز بين الحيض أو الحيض ، وتشك في أنها تؤدي الصلاة أم لا. وفي هذا الصدد قال العلماء: إذا كان رجوع الدم إلى المرأة بينه وبين نهاية الدم الأول أقل من خمسة عشر يوما ، وهي أقصر مدة تطهير بين الحيضتين عند كثير من العلماء ، والإجمالي. من الدمين وما بينهما من طهارة يزيد على خمسة عشر يوما ، فهذا يعتبر استحاضة ، وإذا اعتبر ذلك: فيكون له حكم في الاستحاضة ، ووجب فيه العلماء الصلاة ، ولكن مع الوضوء. في كل صلاة هذا والله اعلى اعلم.