من وين تجي نكهة الفانيليا الصناعية

من وين تجي نكهة الفانيليا الصناعية هو واحدًا من الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص لمعرفة مصدر هذه المادة التي تدخل في الكثير من الصناعات الغذائية، وتعتبر الفانيليا من المواد الغذائية التي تكون طبيعية أو مصنّعة بحسب مصدرها وتدخل في صناعة الحلويات والمشروبات بأنواع مختلفة.

الفانيليا

تعتبر الفانيليا إحدى العناصر الغذائية التي تدخل في الكثير من صناعات الأطعمة والمواد الغذائية وتتميز الفانيليا بنكهة جذابة ومميزة، وتحمل هذه المادة ثمارًا تشبه في شكلها القرون التي يتراوح حجمها ما بين 5 سم و20 سم وربما أكثر بقليل وتزيد جودتها وفعاليتها كلّما كبر حجمها، ومن الجدير بالذكر أنّ حصاد الفانيليا يستغرق بعض الوقت ويفضّل قطف قرونها بشكلٍ يدوي وذلك للتأكد من أنّها ناضجة بما يكفي لتقديم أفضل جودة يحتاجها المستخدم، ويكثر الطلب عليها من قبل الكثير من الشركات المصنّعة لدخولها في صناعات المواد الغذائية بالإضافة إلى بعض أنواع العلاجات الطبيعية.

من وين تجي نكهة الفانيليا الصناعية

يعتبر مصدر الفانيليا من الأمور المهمّة لمعرفة تفاصيل هذه المادة المهمّة لدى الكثيرين وذلك بحسب الحاجة إليها صناعيًا وطبيًا، ويسلّط الضوء سؤالنا من وين تجي نكهة الفانيليا الصناعية وإجابته الصحيحة هي:

  • تأتي نكهة الفانيليا الصناعية من ثمار نبتة الفانيليا.

الفانيليا الصناعية

من الجدير بالذكر أنّ نكهة الفانيليا الصناعية هي ذات المصدر الذي تأتي منه الفانيليا الطبيعة وهو ثمار نبتة الفانيليا كما يذكر البعض أنّ حيوان القندس هو واحدًا من المصادر التي تأتي منه الفانيليا، ولكنّها تسمّى بالفانيليا الصناعية بسبب إضافة بعض المواد الحافظة والمذيبات الصناعية وبعض المواد الكيميائية الضرورية في العديد من الصناعات الغذائية لتصبح بعد ذلك فانيليا صناعية من صنع الإنسان.

أنواع نبات الفانيليا

هنالك العديد من أنواع نكهة الفانيليا الصناعية أو ثمار نبتة الفانيليا التي تتشابه في النكهة وتختلف بحسب مكان الزراعة وبلد المنشأ وظروف مختلفة، ومن أشهر هذه الأنواع نذكر ما يلي:

  • فانيليا بومبونيا: ويتواجد هذا النوع في الكاريبي وأمريكا الجنوبية.
  • فانيليا بوربون، مدغشقر: وهو النوع الذي يتواجد في العديد من الأماكن مثل مدغشقر وإندونيسيا التي تعتبر أكبر بلد في إنتاج هذه المادة.
  • الفانيليا التاهيتية: وهي المادة التي تتم زراعتها في جزر بولونيزيا الفرنسية.
  • الفانيليا المكسيكية: وهي التي تتواجد في مختلف مدن المكسيك ويتضح منشأها من اسمها.

عناصر الفانيليا الغذائية

تحتوي الفانيليا بالإضافة للنكهة اللذيذة على العديد من العناصر الغذائية المهمّة التي تدخل في الكثير من الصناعات والأدوية والعلاج وغيرها، ومن هذه العناصر نذكر الآتي:

    • كربوهيدرات بنسبة 0.13 لكل واحد جرام.
    • كالسيوم بمقدار 0.11 ملليغرام.
    • صوديوم 0.09 ملليغرام.
    • بوتاسيوم 1.48 ملليغرام.
    • سكر 0.13 جرام.

منتجات مادة الفانيليا الغذائية

تدخل نكهة الفانيليا الصناعية في صناعة العديد من المنتجات الغذائية التي نحتاجها بشكلٍ يومي، ونذكر من هذه المنتجات الغذائية ما يلي:

  • تدخل الفانيليا في صناعة المخبوزات بمختلف أنواعها.
  • تدخل الفانيليا في صناعة الحلويات.
  • تعتبر الفانيليا الصناعية من المواد المهمّة لصناعة الآيس كريم.
  • تدخل الفانيليا في صناعة بسكويت أوريو.
  • تدخل الفانيليا الصناعية في مختلف مشتقّات الحليب الصناعي مثل حليب السعودية وكابتن نادك.

فوائد الفانيليا الصحية

تحظى مادة الفانيليا بنكهتها الفريدة بالعديد من الفوائد الصحية التي تنعكس إيجابًا على الأفراد في مختلف جوانب المحافظة على الصحة ومنها:

  • تساعد مادة الفانيليا على النمو الطبيعي لجسم الإنسان.
  • تساعد الفانيليا في فوائد عديدة للمحافظة على الشعر.
  • تقلل الفانيليا الصناعية من الإصابة بالالتهابات.
  • تساهم الفانيليا في المحافظة على القلب وتدعمه ليبقى سليمًا.
  • تساعد الفانيليا للتخلص من حب الشباب.
  • تخفف الفانيليا من أعراض القلق والتوتر.
  • تعمل الفانيليا على تعزيز الجهاز الهضمي ودعمه.
  • تخفف الفانيليا من الإسهال الحاد.
  • تعتبر الفانيليا واحدة من طرق تخفيف الوزن.

نصائح استخدام الفانيليا

يرغب الكثير من الأفراد في معرفة النسبة الصحية لاستخدام مادة الفانيليا بحسب الحاجة إليها أو بحسب تناول الأطعمة التي تحتوي عليها ومن أبرز النصائح في هذا الصدد أنّه يتوجب عدم الإفراط في تناول الفانيليا لأنّها قد تسبب آنذاك عددًا من الأضرار التي تتمثل بالأرق وعدم القدرة على النوم بسرعة، بالإضافة إلى بعض الالتهابات الجلدية وبما صداع في بعض الأحيان.