من اسباب تراكم ديون المقنع الكندي اكرامه لضيفه

من اسباب تراكم ديون المقنع الكندي اكرامه لضيفه

من هو المقنع الكندي

المقنع الكندي هو  الشاعر محمد بن ظفر بن عمير بن أبي شمر الكندي والمعروف باسم المقنع الكندي، وهو شاعر من العصر الأموي من قبيلة كندة في جنوب الجزيرة العربية، وقد لقب بالمقنع؛ لأنه كان من أجمل الناس وجهًا وأحسنهم خلقًا، وكان إذا رفع القناع عن وجهه أصابته العين ومرض، فكان لا يمشي إلا ساترًا وجهه خوفًا من الحسد، وهو يعد من أهم شعراء العصر الأموي، حيث تمتاز أشعاره بالدقة في المعاني، كما أنه كان يتصف بالحكمة والفصاحة، وكان يتميز بالقدرة على انتقاء المفردات الشعرية بعناية كبيرة تنبئ عن تمكنه في فن صناعة الشعر.

من أسباب تراكم ديون المقنع الكندي إكرامه لضيفه.

العبارة صحيحة، حيث إن من أهم أسباب تراكم ديون المقنع الكندي إكرامه لضيفه؛ لأنه كان يتميز بحبه الشديد للعطاء والكرم، فكان لا يرد سائلًا أو أي شخص يطلب منه مالًا إلا بعد أن يعطيه ما طلبه وزيادة لهذا كان محبوبًا لكافة الناس وخاصة الفقراء؛ مما تسبب في إنفاق جميع أموال والده التي تركها له، كما نفذت أمواله جميعًا وتراكمت عليه الديون الكثيرة، لكن بالرغم من ذلك ظل كريمًا لإيمانه باعتباره عربياً أصيلاً أن الكرم هو أهم صفات الرجل وأن الرجل البخيل قبيح الخلق، وللأسف أدى ذلك لانهيار حياته؛ حيث إنه أحب ابنة عمه، ولكن عمه رفض تزويجها له؛ لأنه كان كثير الديون.

السيرة الذاتية للمقنع الكندي

سنتعرف أكثر على المقنع الكندي من خلال عرض معلومات عنه فيما يلي:

  • الاسم بالكامل: محمد بن ظفر بن عمير بن أبي شمر بن فرعان بن قيس بن الأسود بن عبد الله بن الحارث بن عمرو بن معاوية بن كندة بن عفير بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
  • مكان الميلاد: وادي دوعن.
  • نشأ في: اليمن بجنوب شبه الجزيرة العربية.
  • الجنسية: الدولة الأموية.
  • منصبه: رئيس قبيلة كندة اليمنية.
  • لقبه: المقنع الكندي.
  • مهنته: شاعر.
  • أهم أعماله: شعر دين الكريم.