ما حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة

ما حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة، يعتبر الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة من الأمور الغير مستحبة ونهى عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويجب على جميع المسلمين قبل الاتيان الى المساجد التطيب والاتيان بالرائحة الزكية التي تطيب له قبل الدخول الى المسجد، لان المصلي يقف بين يدي الله تعالى أثناء الصلاة فلا بد ان يكون بأفضل الثياب والرائحة، وسنتعرف خلال الاسطر القادمة من المقال على حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة، وحكم الذهاب إلى المسجد لمن أكل ثوم أو بصل، وحكم الصلاة برائحة كريهة، ومن الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة والجماعة أكل البصل.

حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة

حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة من الأحكام التي نهى عنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمر بضرورة الابتعاد عنها وتجنبها، فهي من الأفعال الغير مستحبة والمكروهة، لان المساجد أطهر البقاع المتواجدة على الأرض ولها مكانة كبيرة عن الله تعالى وأمر عز وجل ان نبعد عنها كل قذارة او نجاسة، وان نحافظ على نظافتها بشكل كبير حتى يأتي المسلمون لأداء الصلاة فيها بكل سكينة وطمأنينة دون التعرض للروائح الكريهة التي تتواجد في المسجد.

حكم الذهاب إلى المسجد لمن أكل ثوم أو بصل

لا يجوز من أكل البصل او الثوم ان يذهب للصلاة في المسجد، انطلاقاً من قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم ” من أكل ثوم أو بصل فليعتزلنا وليعتزل مسجدنا ويلزم بيته”، وقد حكم عليه السلام بهذا لان رائحة الثوم كريهة وأكل بصل يبعث رائحة كريهة في فم الشخص، لذلك فان الرائحة الكريهة قد تؤدي الى تنفير المصلين من الصلاة، وشغلهم بالتفكير في الانتهاء من الصلاة والابتعاد عن هذه الرائحة الكريهة.

حكم الصلاة برائحة كريهة

ان من المكروه للشخص صاحب الرائعة الكريهة ان يصلي الصلاة بهذه الرائحة، ويستحب له التخلص منها سواء كانت الصلاة لوحده أم مع الجماعة في المسجد أو غيرها من الأماكن، وان لم يستطع ان يزيل الرائحة فلا يوجد عليه حرج في ان يصلي الصلاة ولكن يفضل له ان يصلي منفرد في البيت أو في مكان العمل حتى لا يؤثر الى الأخرين اذا صلى معهم في الجماعة، لذلك وجب على الشخص ان يكون على رائحة طيبة قبل الذهاب لاداء الصلاة في الجماعة.

من الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة والجماعة أكل البصل

لا يعد أكل البصل من الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة والجماعة، كما ان الانشغال بالضيف أيضا ليس من الاعذار التي تبيح لك التخلف على الصلاة او ان تنشغل بالأمور الدنيوية الغير طارئة، كما ان من الاعذار العامة التي تيبح للفرد التخلف عن صلاة الجماعة الجمعة هي المطر الشديد الذي يشق معه الذهاب الى الصلاة والذي يدفع للناس لتغطية الرؤوس، أو الرياح الشديد التي تجعل الشخص غير قادر على الخروج من المنزل والذهاب لأداء الصلاة في الجماعة او صلاة الجمعة.

وتعتبر الصلاة من الأركان والأمور المهمة التي يجب على جميع المسلمين المحافظة عليها في جماعة، وفي ختام هذا المقال قد تعرفنا على حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة، وحكم الذهاب إلى المسجد لمن أكل ثوم أو بصل، وحكم الصلاة برائحة كريهة، ومن الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة والجماعة أكل البصل.