ما الشيء الذي يحذره المسلم تجاه اهل البيت

ما الشيء الذي يحذره المسلم تجاه اهل البيت هو موضوع هذا المقال،  وإن أهل البيت قد اختصّهم الله تعالى بمزايا وصفاتٍ لم تكن لغيرهم ولهم في الدّين الإسلامي الحنيف شأنٌ عظيمٌ ومكانةٌ عاليةٌ وكانوا ضمن وصيّة النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام في حجّة الوداع وقد جعل الإسلام لهم حقوقاً على المسلمين وجب لهم تأديتها والتزام بعض الحدود في معاملاتهم معهم سواءٌ في عهد النّبيّ أو الزّمن المعاصر.

حقوق أهل البيت في الإسلام

أوصى النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام المسلمين وأصحابه بأهل بيته ووصفهم بأنّهم هم خير النّاس من بعده وآل بيته هم أولاده وأحفاده وأزواجه وكلّ مسلمٍ من بني هاشم، أمّا المشركين من أقربائه فهم لا يدخلون في آل البيت وبعض العلماء قد قالوا أنّ أصحاب النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام أيضاً من أهل البيت .

وقد جعل الإسلام لأهل البيت حقوقاً على كلّ مسلمٍ وهذه الحقو ساريةٌ على جميع المسلمين منذ عهد النّبيّ وحتّى هذا اليوم وهي مؤازرتهم وموالاتهم واتّباع هديهم فهم خير الأمّة بعد النّبيّ نصرتهم إذا تعرّضوا للأذى بشتّى أنواعه محبّتهم التّشبّه بهم إكرام مقامهم ذكرهم عند الصّلاة على النّبيّ في التّشهّد الأخير من كلّ صلاة أي قول اللهمّ صلّ على محمّدٍ وآل محمّد وعلى دولة الإسلام أن تعطيهم خمس الخمس من غنائم الحرب فإن لم تؤدّ هذه الحقوق فقد وقع المسلمون في معصية الله تعالى ورسوله والإعراض عن أمرهم ولهم جزاءٌ على ذلك سواءً عند تأديتها أو تركها والله أعلم.

ما الشيء الذي يحذره المسلم تجاه اهل البيت

شرّع الله تعالى بعض الحدود للتّعامل مع أهل البيت في حياتهم ومماتهم  وهذه الحدود لبقاء حقّهم قائماً بين المسلمين ولتبقى منزلتهم العالية وشأنهم الرّفيع في أنفس المسلمين وقلوبهم فتعمر قلوبهم بحبّهم ويستقيم سلوكهم بهدبهم وأهمّ هذه الحدود هي بخصوص محبّتهم فلا يجوز الغلوّ في محبّتهم وتقديسهم إلى درجة التاليه في بعض الطّوائف فهذا شركٌ وكفرٌ واضحٌ والعياذ بالله كما أنّه لا يجوز جفاؤهم إلى درجة البغض والكراهية ممّا يؤدّي إلى إيذاءهم فعلى المسلم الصّادق الّذي يمشي في طريق الحقّ أن يكون بينهما أي عليه أن يكون وسطاً في محبّتهم فيهبّ للدفاع عنهم ونصرتهم في وجه من يكرونهم ونفي عنهم الكفر والشّرك والشّبهات وبذلك فإنّ إجابة سؤال ما الشيء الذي يحذره المسلم تجاه اهل البيت هو الغلوّ في حبّهم لدرجةٍ توصل للشّرك بالله سبحانه وتعالى أو جفاؤهم وترك اتّباعم وبغضهم وكرههم والله أعلم.

هل الزوجة من اهل البيت

ذُكرت فيما سبق إجابة سؤال ما الشيء الذي يحذره المسلم تجاه اهل البيت وهو عدم الغلو؟ّ في محبّتهم أو الجفاء فيها بل وجب التّوسّط بينهما لئلّا يقع في المعاصي والكفر والعياذ بالله، لكن هل تعدّ نساء النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام من اهل البيت؟ وحسب ما ورد في تفسير الأحاديث الصّحيحة الّتي تحدّثت عن المسألة فإن أزواج النّبيّ رضي الله عنهنّ أجمعين هم من أهل البيت وقد نزلت آية خاصّةٌ بهنّ تشير إلى أنهنّ من أهل البيت وهذا دليلّ  يثبت ذلك والله أعلم.