لماذا سمي السواك بهذا الاسم

لماذا سمي السواك بهذا الاسم هو سؤال سنقوم بتسليط الضوء على إجابته، فإنَّ استخدام السواك هو من الأمور المُستحبة في الشريعة الإسلامية، ومن السنن الواردة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وإنَّ استخدامه مُستحب في كثير من الأحوال.

لماذا سمي السواك بهذا الاسم

سمي السواك بهذا الاسم نسبةً إلى الاستواك وهو فعلٌ يقوم به الإنسان من خلال تدليك الأسنان وما بينها، فإنَّ السواك هو عود من الخشب يُستخرج من شجرة الآراك يُستخدم لتنظيف الفم وتدليك الأسنان بهدف تنظيفها أو إزالة ما بها من تغيّر، وإنَّ استخدام السواك أو ما يُسمى بالاستياك هو من السنن المؤكدة في الشريعة الإسلامية وذلك باتّفتق أئمة المذاهب الأربعة، والله أعلم.

متى يستحب استخدام السواك

يُسن ويُستحب استخدام السواك عند كل وضوء، حيث أنَّ الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- وصَّى باستخدام السواك عند كل وضوء، كما إنَّه لولا خوف حصول المشقة على المسلمين لأمرهم وفرض عليهم استخدام السواك عند كل وضوء، فإنَّ السواك يُساعد على تحقيق طهارة الفم ونظافته، وهو أمر مُستحب عند صلاة، والله أعلم.

أحكام السواك

بيَّنت الشريعة الإسلامية بعض الأحكام والتشريعات التي تتعلق باستخدام السواك، ومنها نذكر:

  • لا حرج على المُسلم من وضع السواك أثناء الجلوس في المسجد.
  • يُستحب استخدام السواك عند كل وضوء أو صلاة.
  • يُستحب استخدام السواك عند القيام بقراءة القرآن الكريم أو أداء الأذكار.
  • أكَّد أئمة المذاهب الأربعة على استحباب استخدام السواك في يوم الجمعة.
  • يُستحب ويُفضل استخدام السواك باليد اليُمنى.
  • لا حرج على الصائم من استخدام السواك أثناء الصيام، ولا يُكره له ذلك.