في دورة الجلب والتنفيذ تقوم الذاكرة بـ

في دورة الجلب والتنفيذ تقوم الذاكرة بـ عدة عمليات مهمة ترتبط بالمهمة الأساسية التي من أجلها يعمل جهاز الكمبيوتر حيث أن هذا الجهاز يهدف إلى خدمة المستخدم في كل ما يحتاجه من جلب البيانات واستخدامها وما إلى ذلك، ولكن خلف عملية جلب البيانات تكمن عملية أخرى  أكثر تعقيداً في عالم الرقميات والخوارزميات التي يعمل على أساسها هذا الجهاز حتى يراها المستخدم بهذه البساطة التي هي عليه عند الاستخدام

ما هي دورة الجلب والتنفيذ

تعتبر دورة الجلب والتنفيذ هي العملية الأساسية للكمبيوتر حيث يتم تصميم وحدة المعالجة المركزية لفهم مجموعة من التعليمات وفك الشيفرة الخاصة بها وجلبها للعمل عليها حيث أن هذه العملية تبدأ بمجرد تشغيل جهاز الكمبيوتر، وهي عملية مهمة ومحورية تقوم عن طريق مجموعة من الإدخالات والإخراجات للعملومات التي يتعامل معها المعالج المركزي للكمبيوتر ويصدر عنها الإجراءات التي يتخذها هذا الجهاز.

في دورة الجلب والتنفيذ تقوم الذاكرة بـ

عادة ما تبدأ عملية الجلب والتنفيذ مع بداية تشغيل جهاز الكمبيوتر وفي وقت التمهيد أو السكون وحتى إيقاف التشغيل بشكل كلي، وتتم هذه العملية بنسخ كود البرنامج من التخزين الثانوي أو العشوائي إلى الذاكرة الرئيسية في وحدة المعالجة المركزية وفق عدة خطوات منفصلة حتى تتم عملية التنفيذ التي تبدأ بعملية الجلب ثم تتحول لعملية تفكيك المعلومات ومعالجتها حتى تصل إلى مرحلة التنفيذ التي هي باختصار وبشكل بسيط ما يهدف إليه المستخدم من استحضار لهذه المعلومات، وهذا يدلنا على الدور الرئيسي للذاكرة في هذه العملية حيث أنه في في دورة الجلب والتنفيذ تقوم الذاكرة بـ:

  • جلب البيانات من المعالج المركزي لجهاز الكمبيوتر.

كيف تتم دورة الجلب والتنفيذ

تعتبر هذه الدورة معقدة بعض الشيء من حيث تفاصيلها ولكن يمكن تبسيطها بالنقاط التالية:

  • في البداية يقوم المعالج بفحص عداد البرنامج لمعرفة التعليمات التي سيتم تشغيلها بعد ذلك.
  • في المرحلة التالية يعطي عداد البرنامج قيمة عنوان في ذاكرة مكان التعليمات التالية.
  • يقوم بعدها المعالج بجلب قيمة التعليمات من موقع الذاكرة.
  • بعد جلب المعلومات يتم فك تشفيرها وتنفيذها.
  • بعد اكتمال التنفيذ يعود المعالج إلى عداد البرنامج للعثور على التعليمات التالية.