سبب اختفاء رغد دايز

سبب اختفاء رغد دايز  من الأمور التي تشغل بال الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن رغد دايز واحدة من المشاهير على تلك المواقع، ويهتم بمتابعتها الكثير من الأشخاص، من أجل التعرف على اليوميات والفيديو التي تقوم بنشرها من خلال حساباتها، فما هي قصتها، وما أسباب إثارتها للجدل؟ .

من هي رغد دايز

رغد دايز هي فتاة اشتهرت في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وخاصة انستقرام، وسناب شات، حيث تخطي عدد متابعيها المليون ونصف متابع. وهي شابة تعود أصولها إلى اليمن، وليست سعودية، وتتردد بعض الأنباء غير المؤكدة عن حصولها على الجنسية السعودية وتعد رغد من اكثر الشخصيات المثيرة للجدل على وسائل التواصل الاجتماعي.

قصة رغد دايز

رغد دايز من الفتيات المشهورات على موقع سناب شات، وهي تعمل في مجال الإعلانات، حيث تقوم بعرض المنتجات المختلفة للتجار عبر حسابها، والذي يزيد عدد متابعيه عن المليون متابع مما يعد مفيدًا للحملات الإعلانية، وللاستفادة من عدد متابعيها، يقوم منظمو المهرجانات في المملكة بدعوتها لافتتاح المتاجر، من أجل جذب الجمهور، وفي أحد المرات وبينما كانت على وشك الدخول إلى أحد المولات بجدة التي يتم افتتاحها، انتشرت مقاطع متعددة وصور مختلفة للفتاة وهي تحاول الدخول إلى المكان، بينما يتدافع عدد كبير جدًا من الشباب والفتيات من أجل رؤيتها.

وقد أثارت هذه المقاطع موجة واسعة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تتهم الشباب السعودي بالانسياق وراء أشخاص لا يقدمون أي محتويات مفيدة، وأن الشباب يتحول نحو الهاوية، بوجود مثل هؤلاء الأشخاص.

سبب اختفاء رغد دايز

منذ فترة توقفت الفتاة رغد دايز عن مشاركة الصور ومقاطع الفيديو من خلال حسابها الرسمي مما دعا المتابعين إلى التساؤل حول سبب اختفائها، ولم يُعرف السبب على وجه التحديد، ولكن دارت التكهنات حول سبب اختفائها خاصة بعد قيامها بنشر صورة على حسابها من عيد ميلاد شقيقتها التي كانت هديتها لها هي عبارة عن تورتة على هيئة فيروس كورونا، مما أثار المتابعين ضدها، وأنها تتخذ أمرًا جللًا أصاب الملايين وأودى بأرواح مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم مادة للسخرية، وطالب المتابعين السلطات السعودية باتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

وترى فئة من المتابعين أنه تم القبض عليها بسبب عملها في مجال الإعلانات التجارية وهو الأمر المحظور عليها باعتبارها أجنبية عن المملكة، ولا تحمل الجنسية السعودية، والعمل في الإعلانات من المهن التي لا يمكن للأجانب العمل بها دون الحصول على ترخيص مسبق بحسب أحكام القانون السعودي.