حكم العملات الرقمية ابن باز

 حكم العملات الرقمية ابن باز فالعملات الرقمية صارت اليوم أكثر من أن تُحصى، وصار الناس يسألون عن حكم التداول فيها وحكم اقتنائها والإتجار بها ونحو ذلك، وفي هذا المقال سوف نتوقف لبيان حكم التعامل بالعملات الرقمية كما وضّحه الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز القاضي والمفتي الذي تسلّم الإفتاء في المملكة حتى وفاته، إضافة للمرور على بعض الفتاوى الأخرى المتعلقة بالعملات الرقمية ونحو ذلك.

العملات الرقمية 

العملات الرقمية هي نوع من أنواع النقود غير أنّها غير ملموسة وتُستعمل عن طريق الإنترنت، وتُستعمل في مجتمعات ونطاقات محدودة نظرًا لطبيعتها التي تمنع الناس من الإقبال عليها، وتختلف عن العملات المعروفة بأنّها غير ملموسة، وتُستعمل عادة في ألعاب الإنترنت والمعاملات الرقمية ونحو ذلك، ويعود تاريخ ظهورها إلى تسعينيات القرن العشرين، ولعلّ من أوائل ما ظهر منها هو الذهب الإلكتروني.

حكم العملات الرقمية ابن باز

لم يتطرّق الشيخ ابن باز لمسألة العملات الرقمية التي لم تكن منتشرة هذا الانتشار في زمانه، ولكنّ العلماء المعاصرين أصدروا فتاوى كثيرة حول مسألة العملات الرقمية وتفصيل تلك الأقوال فيما يلي.

حكم العملات الرقمية الفوزان

لقد أوضح الشيخ عبد العزيز الفوزان أنّ عمل هذه العملات مجهول وغير معلوم حتى اليوم، ويكتنفه شيء من الغموض، ولا يمكن الحكم عليه بأنّه ربا أو قمار أو نحو ذلك لأنّ آليّة عمله غير مفهومة بعد، وقد يخسر الناس كثيرًا بسبب محاولتهم كسب هذه العملات التي لا يعلم أحد على وجه الدقّة كيفية جنيها أو الحصول عليها، لذلك لم يُعطِ حكمًا قطعيًّا في المسألة، ونصح بالتريّث في التعامل بها حتى تتوضّح آليّة العمل بها وآليّة جمعها والإتجار بها ونحو ذلك.

حكم العملات الرقمية إسلام ويب

لقد أخذ المشايخ في موقع إسلام ويب بما جاء من قرارات مجمّع الفقه الإسلامي المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي في ندوته التي انعقدت لمناقشة وضع العملات الرقمية، وقد خلص المجمّع إلى أنّ العملات الرقمية ما تزال قيد الدراسة للوقوف على أمور مهمّة فيها للحكم على التعامل بها من حيث الحلال والحرام، وخلص المجمع إلى ما يلي: نظرًا لما سبق ولما يكتنف هذه العملات من مخاطر عظيمة، وعدم استقرار التعامل بها؛ فإن المجلس يوصي بمزيد من البحث والدراسة للقضايا المؤثرة في الحكم”، ولم يصدر عنه حكمًا مُطلقًا.