اول من ادخل نظام العسس الشرطة في الاسلام

اول من ادخل نظام العسس الشرطة في الاسلام، حيث يعد جهاز الشّرطة من الأجهزة الضرورية والهامة المسؤولة عن الأمن والأمان في أي دولة، ولا تقل أهمية هذا الجهاز عن أي جهاز آخر في الدولة أو الأمة، كما هو الحال مع الجهاز القضائي وغيره، والحاجة للأمن والأمان في الدولة جعلت من وجوده ضرورة ملحة.

الشرطة في الحضارة الإسلامية

لقد مر وجود نِظام الشّرطة في الحضارة الإِسلامية بعدة مراحل مختلفة، وتطورت هذه المراحل مع تطور الدولة واتساع رقعتها، فمع بداية الدّولة في عهد النبي عليه الصلاة والسلام، كانت معطيات المرحلة بسيطة للغاية، ولم يكن هناك داعٍ لوجود الشّرطة في معناها الذي نعرفه اليوم، وإنما كان الهدف منها البحث عن المظلومين لنصرتهم، وبشكل عام كان هذا النظام يعتمد على الإدارة المركزية في المدينة المنورة، وفيها تم تأسيس أول نِظام للشَرطة والعَسس، واللامركزية في الولايات المفتوحة، ومع تطور طريقة الحكم تطور هذا النّظام، عبر العهود الإسلامية المختلفة، من الخلافة الراشدة إلى الأموية إلى العباسية.

اول من ادخل نظام العسس الشرطة في الاسلام

هناك قولان في هذه عند المؤرخين الإسلامين، والثابت فيهما أنها تمت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وأرضاه، ففي عهده، بدأت ملامح الدولة الإسلامية تتبلور بشكل أكبر، وواصلت الانتشار والتوسع الذي استمر في عهد بقية الخلفاء من بعده، وقيل إن الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- هو الذي وضع هذا النّظام نتيجة لتوسع الدولة، وكان الخليفة يقوم بهذه المهمة بنفسه ويطوف على الناس ليلاً ونهاراً لينظر في أمور الناس، وفي القول الآخر، قبل أن الصحابي ووالي الخليفة على مصر عمرو بن العاص -رضي الله عنه- هو الذي وضع هذا النّظام، وذلك ليستتب الأمن والأمان في مصر على يد رجالات الشّرطة.

نُظِّمت الشرطة في عهد الخليفة

بالرغم من وجود الخلاف بين المؤرخين على من كان أول من أدخل هذا النّظام في الحضارة الإِسلامية، فالثابت عند المؤرخين أن هذا النّظام بدأ في عهد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- وعليه سار بقية الخلفاء من بعده، مع إجراء التطويرات عليه ووضع أسس ومعايير الاختيار لرجال الشرطة.

أدخل نظام العسس الحراسة بالليل

جاءت فكرة نِظام الشّرطة أو العَسس للحراسة في الليل هي فكرة الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- إضافة إلى حراسة الطرقات، وقد ثبت في التاريخ أن الخليفة كان هو بنفسه أو من عَس ليلاً لينظر في أحوال الرعية، فقد شهد عهده أكثر عهود الخلفاء الراشدين حرصاً على مصالح العباد حتى لقب بأعدل الناس.

ما الفرق بين الشرطه و العسس؟

لا يوجد فرق كبير يذكر بين الكلمتين، فكلتا الكلمتين المراد بها الطواف لأجل معرفة أحوال الناس والنظر في حوائجهم، ومن أبرز الفروق بينهما، أن العَسس يكون فيه الطواف بالليل، ومن الفروق أيضاً أن أصل كلمة الشّرطة ليس عربياً، ومنهم من قال أن أصلها يوناني، وبغض النظر، فإن المعنى واحد تقريباً من حيث الدلالة، ومنهم من قال إن الشّرطة هو الاسم الأحدث من العَسس.