الشعر الذي يروي سِيَرًا أو بطولاتٍ حقيقية أو خيالية يُسمّى

الشعر الذي يروي سِيَرًا أو بطولاتٍ حقيقية أو خيالية يُسمّى تعتبر اللغة العربية من أكبر اللهجات التي تحتوي على مفردات ، وهذا ما ساعد الشعراء والكتاب في تأليف القصائد المختلفة ، وامتلأت كتب الأدب العربي بالعديد من القصائد على مر العصور والكتابات الأدبية المختلفة ، وهي من وأهم ما كتبه الكتّاب هو الشعر العربي الذي كتب على مر العصور وفي أوقات مختلفة ، حيث تتميز كل حقبة بقصائد تتحدث عن العصر ، كما ظهرت في تصنيفات الشعر الحديث والمعاصر لمختلف أنواع الشعر و الأدب ، وسنضع هنا نوع الشعر الذي يروي السير الذاتية أو البطولات يسمى حقيقي أو خيالي .

الشعر الذي يروي سِيَرًا أو بطولاتٍ حقيقية أو خيالية يُسمّى

يعتبر الشعر العربي من أهم العناصر الأدبية ، فهو مخزون ثقافي وأدبي على مر العصور ، وقد تم تقسيم الشعر العربي إلى عدة أنواع من أهم التقسيمات التي تم تقسيمها على مر العصور ، كما يوجد قسم آخر يعتمد على الأغراض الشعرية ، حيث أن هناك تقسيمات تعتمد على الغرض من الشعر ، وأنواع الشعر ، وهو الشعر الذي يروي السير والأحداث والبطولات ، سواء كانت هذه البطولات حقيقية أم خيالية ، و السؤال الشعر الذي يروي سِيَرًا أو بطولاتٍ حقيقية أو خيالية يُسمّى

الجواب: الشعر الملحمي.

هنا أوضحنا مفهوم الشعر الذي يروي السير الذاتية أو البطولات الواقعية أو الخيالية المسماة ، كما يطلق عليه الشعر الملحمي ، وهو من أهم أنواع الشعر الذي يروي القصص والأحداث والمشي البطولي المتنوع.