إحدى مخاطر الإعلان

إحدى مخاطر الإعلان، يُعرف الإعلان في اللغة بأنه الجهر والإظهار والانتشار أما اصطلاحًا، فيعرّف بأنّه وسيلة اتصال غير شخصية وغير مباشرة تهدف إلى عرض الأفكار والترويج للسلع والخدمات عن طريق جهة معلومة وبأجرٍ مدفوع، ومن أهم وسائل الاتصال المستخدمة في ذلك الإذاعة والتلفاز والصحف والمجلات.

إحدى مخاطر الإعلان

يُعدّ الإعلان التجاري جهد مدفوع الأجر سواءً لإعداد الإعلان أو إنتاجه أو لإيصال الإعلان إلى من يهمهم الأمر باستخدام وسائل الاتصال،  ولا يقتصر الإعلان التجاري على الترويج للسلع فقط كالسيارات والملابس وغيرها وإنما يمكن الترويج أيضًا للأفكار والخدمات كالخدمات المصرفية والفندقية وغيرها، والإجابة الصحيحة للسؤال الوارد في الأعلى هي:

  • فقدان التحكم في القدرات الذهنية لمتابعي الإعلانات.

من خصائص الإعلان التجاري التأثير في سلوك واختيارات المستهلك والمهتمين في الإعلان وإقناعه في الإقبال عليه، وتُعدّ هذه الخاصية مرفوضة إذ يجب أن يتمّ وصف السلعة أو الخدمة وصفًا صحيحًا وبيان فوائدها بمصداقية تامة.

معايير تقسيم الإعلان التجاري

ينقسم الإعلان التجاري لعدّة أنواع بناءً على أسس ومعايير عدّة وهي كما يلي:

  • الجمهور المعلن إليه، ومن أنواع الإعلانات وفقًا له الإعلان الاستهلاكي، الإعلان الصناعي، الإعلان التجاري، والإعلان المهني.
  • الهدف، ومن أنواع الإعلان تباعًا له الإعلان الأولي والاختياري، والإعلان عن اسم الشركة أو المؤسسة.
  • نوع المعلن، ومن أنواعه الإعلان الفردي، والإعلان التعاوني الأفقي والرأسي.
  • الوسيلة الإعلانية.
  • الوظيفة التسويقية، ويقسم الإعلان بناءً عليها إلى إعلان تعليمي، إعلان إرشادي، إعلان تذكيري، والإعلان التنافسي.
  • النطاق الجغرافي، ومن أنواعه الإعلان الدولي، الإعلان العالمي، والإعلان القومي والمحلي.

أنواع الإعلان بناءً على الوسيلة الإعلانية

ينقسم الإعلان التجاري وفقًا للوسيلة الإعلانية المستخدمة في عرض السلعة أو الخدمة إلى عدّة أنواع وهي كما يلي:

  • الإعلان في الصحف والمجلات.
  • الإعلان في التلفاز والإذاعة.
  • إعلان في وسائل المواصلات.
  • إعلان في اللوحات الإعلانية.
  • الإعلان في الإنترنت.